مفهوم كلمة (نسائهن) في نص الزينة

{وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }النور31
إن كانت كلمة نساء جمع امرأة يقتضي أن يصير نهي المرأة المؤمنة عن إظهار زينتها على امرأة أخرى، وهذا فهم غير منطقي مما اضطر بعض الفقهاء والمفسرين لأن يضعوا قيداً للمرأة وهي أن تكون من أهل الكتاب أو غير مسلمة حتى يصير المفهوم منطقي!!
والصواب هو ملاحظة أن النص يذكر أصناف الذكور الذي يباح للمرأة أن تُظهر زينتها أمامهم ، وتنبه لهذا باحث قرءاني كبير فأرجع نون النسوة في كلمة (نسائهن) إلى ماذكر قبلها من الذكور وقال : دلالة كلمة نسائهن تعني المستجد من أبناء هؤلاء والأحفاد، وهذا الفهم خطأ رغم صواب دلالة كلمة نسائهن وأنها ليست جمع امرأة وإنما جمع نسيء، والدليل على خطأ هذا الفهم هو أن كل ما علا من الآباء هو أب، وكل مانزل من الأبناء هو ابن !.
إذاً؛ دلالة كلمة نسائهن لاترجع للذكور المذكورين قبلها ، وليس هي جمع امرأة ضرورة لبطلان هذا الفهم منطقياً في الواقع ، وكلمة نسائهن ترجع للمؤمنات ومحلها هو ذكور وليس إناثاً لأن النص كله يتكلم عن الذكور ويعددهم، فما هو مفهوم كلمة ( نسائهن) في النص هذا حسب السياق وتعلق الخطاب من الواقع ؟
لاحظوا معي: غياب حكم إبداء الزينة لزوج الأم في النص بين المذكورين ، وغياب ذكر الصهر زوج البنت ، وغياب ذكر الأخوة من الرضاعة….؟
وهؤلاء الذكور هم محارم نكاح أبدية بالنسبة للمرأة يجوز إبداء زينتها أمامهم ولم يذكرهم النص ! وهذا يعني أن دلالة كلمة (نسائهن) تدل على العلاقات الذكورية الاجتماعية المستجدة في حياة المرأة وليست هي أصل أو دائمة في كل علاقة للمرأة مثل علاقتها مع المذكورين في النص صراحة، ولذلك أتت كلمة ( نسائهن) لتشمل أي علاقة أسرية ورابطة تظهر مستقبلاً مع المرأة فيكون حكمهم حكم المحارم من حيث إبداء الزينة .
نصرالدين عبدالعزيز، Elycheikh Sidi و٥٥ شخصًا آخر
٤٦ تعليقًا
٧ مشاركات

مشاركة